Mar 22, 2012

الكتب الدراسية

يمكن اكثر كلامي او تفكيري بيبقي علي التعليم علشان هو شئ مهم من وجهة نظري. او يمكن علشان في  رحلة سفري الوحيدة برة مصر كنت رايح اتعلم. او يمكن علشان من ساعة من اتولدت لحد دلوقتي هو ده الحاجة الوحيدة الاساسية في حياتي و محور لكل حاجة من المقياس النجاح لحد اجعص المشكلات.

في سفري, درست سنة في مدرسة ثانوية امريكية (متدرب برة ايوة و بتمول كمان و معايا اجندات كتير اوي) المهم, كانت كل حاجة جديدة عليا في المدرسة من نظام التعليم, المواد, الخ..  و طبعا في كلام كتير ممكن يتقال عن كل حاجة فيه بس تفكيري منحصر في حاجة واحدة بقالي فترة و لازم اخرجها و بعدين افكر في اللي بعدوا.

الكتب المدرسية و الجامعية كمان. كل سنة بندفع فلوس سواء في مدارس\كليات خاصة او حكومية علشان الكتب. علشان يتطبع كتب كل سنة بكميات رهيبة و تأثر علي البيئة لان اعتقد ان الورق مابيبقاش معاد التصنيع و في النهاية في كتير مننا مابيستخدمش الكتب اصلا و بتترمي. في طلبة خاصة في المدارس الحكومية مابيبقاش معاها حتي مصاريف الكتب و بيبقي تعسف بالنسبة لهم و محدش بيساعدهم.

في مدرسة الفرنجة, مكنش في الكلام ده. انت بتاخد كتاب من مدرس المادة اللي بتدرسها و تحافظ عليه و ترجعه في اخر السنة او الترم. لو الكتاب حصله حاجة يبقي بتدفع تمنه. محصلوش حاجة يبقي هايرجع سليم و يروح لغيرك تاني و هكذا.

الموضوع ده مش بس بيوفر فلوس, مش بس بيحافظ علي البيئة, لكن الاكتر من ده انه بيحسسك انك بتشارك في حاجة. الكتاب اللي معاك من قبلك كان مع غيرك بيذاكر فيه و يمكن تلاقي تحديدات في الكتاب علي حاجات مهمة كان بيذاكرها.. و انت بتذاكر بتلاقي حاجات تانية مهمة بالنسبة لك تحددها و بعدين الكتاب هايوصل لغيرك و غيره و غيره..

الكلام ده لو فكرت فيه لمدة دقيقتين هاتفهم هو اد ايه مهم و اد ايه سهل و اد ايه يوفر كتير و كتير و مع التوفير ده ممكن نصرف اكتر علي حاجات اهم.. الكتاب يبقي احسن و انضف و غلافه يبقي حاجة محترمة يتحافظ عليها و المواد اللي جواه تبقي متطورة اكتر و اكثر علما و تفصيلا.

علشان اتكلم عملي شوية فانا هادي مثال علي الكلية اللي انا فيها.. انا في كلية تجارة قسم الشعبة الانجليزية بجامعة القاهرة (تجارة انجلش يا مي) و جزء من المصاريف بيبقي حوالي 1500 علشان الكتب و الكتب بتبقي طبعا من خارج مصر و كتب مهمة و انا شخصيا احبها تبقي عندي للمستقبل.. بس مش كلها.

لو اتطبق اللي احنا بنتكلم عليه فوق ده يبقي في المتوسط لو حسبنا عدد الدفعة و الكلام هايبقي علي دفعتي لانها تعتبر اصغر دفعة و في اكتر منها فهانقول تقريبيا 100 طالب يبقي 1500 مضروبا في 100 واحد يدينا 150000 جنيه مصري. الفلوس دي مش بقول تتخصم من المصاريف بل بالعكس هاتفضل بس نوجهها لحاجات احسن و افضل. ممكن نعمل بيهم منح للمتوفقين.. نعمل بيهم تدريبات عملية او كورسات. ممكن يتعمل فيها اكتر من حاجة و تفضل عندنا الكتب موجودة متحافظ عليها و اللي عايز يشتري الكتاب للمستقبل يبقي يشتريه.. لكن مايبقاش شرط اساسي و مايبقاش بشتري و خلاص و انا ممكن ما ابقاش عايز او هاستفيد من الكتاب ده غير ان الكتب لو اتحطت في مكتبة الكلية يبقي حتي مش مهم اني اشتريها مانا وقت ما هاعوزها هلاقيها سواء و انا بدرس او بعد ما ادرس.

الكلام ده كله تفكير مع نفسي كدة ممكن يبقي صح و ممكن يبقي ماينفعش و ممكن يتعمل بطريقة احسن و احسن من كدة. المهم ان الموضوع يبقي دماغنا, نفكر فيه. نطور نفسنا و يبقي الفكر موجود و نحاول علي قد ما نقدر نطبقه. و مفيش اهم من ان الفكرة حد يأمن بيها و يصدقها.

Mar 21, 2012

بدايتي مع ثقافة الـOpen Source

بما اني بكتب كل حاجة بفكر فيها و كل حاجة انا شايفها بطريقتي يبقي لازم اتكلم عن الموضوع ده لانه جزء مهم جدا مني.

البرامج مفتوحة المصدر او الـOpen Source هي المفروض برامج لكن انا هاسميها ثقافة. ببساطة لانها فعلا ثقافة. فالبرامج مفتوحة المصدر ثقافة قائمة علي ان العلم و المعلومات ملك لكل البشر. برنامج "مجاني" بكل ما في الكلمة من معني. عايز تحطه علي اسطوانات و توزعه؟ وزعه. بتعرف تبرمج و عايز تغير حاجة فيه؟ غير. لاقيت مشكلة فيه و حلتها؟ انشرها للكل.
و اقتبس الجزء التالي من ويكيبديا.. الموسوعة الحرة:


المصدر المفتوح هو مصطلح يعبر عن مجموع من المبادئ التي تكفل الوصول إلى تصميم وإنتاج البضائع والمعرفة. يستخدم المصطلح عادة ليشير إلى شيفرات البرامج المتاحة بدون قيود الملكية الفكرية. وهذا يتيح لمستخدميالبرمجيات الحرية الكاملة في الإطلاع على الشيفرة البرمجية للبرامج، وتعديلها أو إضافة مزايا جديدة لها.
ظهر مصطلح (Open Source) الذي يتم ترجمته للمصدر المفتوح، في نهاية التسعينات من قبل إريك ريموند (Eric Steven Raymond) في محاوله منه لإيجاد مصطلح بديل عن مصطلح برمجيات حرة (free software) الذي كان يفهم خطأ على أنه برمجيات مجانية بسبب اللبس الحاصل في معاني كلمة Free في اللغة الإنجليزية، كما في لغات أخرى كثيرة توجد كلمتان منفصلتان للتعبير عن ما هو مجاني (gratis) ما هو حر (libre). إذ كان قطاع الأعمال يتخوف من العمل في لينكس والبرمجيات الحرة، لأن كلمة (Free) كانت تعني لهم المجانية، وبالتالي عدم وجود أرباح، ولكن مع المصطلح الجديد قل هذا اللبس.
حاليا، يتم استعمال مصطلح البرمجيات المفتوحة المصدر في الإعلام بشكل أساسي، للدلالة على البرمجيات الحرة. لكن خلال تطور مفهوم المصدر المفتوح، قام بروس بيرنس بتطوير تعريف للبرمجيات المفتوحة المصدر
من الممكن اختصار تعريف البرمجيات المفتوحة المصدر، بأنها البرمجيات التي تحقق الشروط التالية:
حرية إعادة توزيع البرنامج.
توفر النص المصدري للبرنامج، وحرية توزيع النص المصدري.
حرية إنتاج برمجيات مشتقة أو معدلة من البرنامج الأصلي، وحرية توزيعها تحت نفس الترخيص للبرمجيات الأصلي.
من الممكن أن يمنع الترخيص توزيع النص المصدري للنسخ المعدلة على شرط السماح بتوزيع ملفات التي تحتوي على التعديلات بجانب النص الأصلي.
عدم وجود أي تمييز في الترخيص لأي مجموعة أو أشخاص.
عدم وجود أي تحديد لمجالات استخدام البرنامج.
الحقوق الموجودة في الترخيص يجب أن تعطى لكل من يتم توزيع البرنامج إليه.
وهذه الميزات الأساسية لأي ترخيص من الممكن أن يطلق عليه ترخيص مفتوح المصدر. 
و بكدة يبقي المعني الاساسي وصل لكن فعلا الثقافة كبيرة و لازم تدور علشان تعرف عنها كل حاجة. انا هاتكلم بس علي البداية معايا و ازاي وصلت و اهتميت بالموضوع.

 الموضوع ابتدي في وقت ما خلال 2004 و 2006 و مقدرش اقول بالضبط امتي لاني مش فاكر بس ساعتها مكنتش اعرف اي حاجة عن الموضوع غير اني كنت بقرأ عن "لينكس" و كل اللي اعرفه  انه نظام تشغيل يعني حاجة كدة عاملة زي الوندوز و كان في اشاعات ساعتها ان في مشكلة كانت حصلت في شركة مايكروسوفت فبقت الشركة كلها بتشتغل بلينكس لحد ما تحل المشكلة.

لاقيت في سكتي حاجة اسمها نوبيكس Knoppix و كان الاصدار 3.8 غالبا و كانت مساحته صغيرة جدا (تقريبا 200 ميجا او اقل) و كانت لايف سي دي يعني تشتغل عليها من غير ما تنزلها علي الهارد.. مفيش اسهل من كدة. و بما ان مساحتها صغير فنزلتها علي ميني سي دي كان عندي و لسة عندي لحد دلوقتي.

طبعا معرفتش اشتغل عليها ولا كنت قادر ابعد عن نظام الوندوز و طريقة تفكيره لاني كنت بستخدمه من ايام وندوز 95 فدماغي اتبرمجت علي كدة و كمان كنت ساعتها بدخل من علي النت باستخدام موديم سبيد تاتش 330 و كان لازمله برنامج و مكنتش عارف ولا قادر ادخل علي النت منها فاترمت في الدرج و الموضوع عدي و اتنتسي.

و بعد عدة سنوات...

في 2008 سافرت علي منحة لامريكا.. و من غير كلام عن الموضوع ده نفسه لانه هايسينا اصلا كنا بنتكلم في ايه :) لاقيت اني كل البرامج اللي كنت بستخدمها في مصر بتبقي برامج لازم الواحد يشتريها و طبعا كلنا في مصر بنستخدمها كدة سواء باستخدام سريلات مش بتاعتنا او باتشات او كراكات و كان من الطبيعي ان اخاف اعمل حاجة زي دي هناك و ساعتها لاقيت انها مشكلة فعلا.

الحل اني كنت ادور علي البرامج المجانية و فعلا دورت و لاقيت مواضيع كتير عن البرامج مفتوحة المصدر و اد ايه هم بيحاولوا يحاربوا ثقافة البرامج المقفولة دي اللي بيتحكموا فينا بيها و في وسط المواضيع لاقيت كلام تاني عن لينكس و عن اد ايه هي اتطورت جامد في الفترة الاخيرة و ظهرت توزيعات ليها كان اشهرها بالنسبة لسهولة الاستخدام اوبونتو ubuntu و لاقيت علي الموقع عليها خدمة انهم يبعتولك سي دي مجانا كانت خدمة اسمها ship-it و الموضوع كان عادي بالنسبة لي كانت حاجة هاجربها من باب الفضول.

بعدها كان معايا واحد مسافر من روسيا برده و لما اتكلمت معاه بالصدفة عن الموضوع قالي انه عارف لينكس و ان عندهم منظمات حكومية بتستخدمها اشهرها الجيش عندهم (الجيش الروسي بيستخدمها! علي كدة جامدة بقي) و ان هو كان بيفكر فيها برده لانه عندهم ماينفعش برده او صعب استخدام الكراكات و غيره و الانسان بيتقفش بسرعة عندهم. فقلتله اني طلبت السي دي قالي انا هانزلها اسرع و بالفعل نزلناها احنا الاتنين.

كانت النسخة 9.04 و نزلتها علي اللابتوب و كانت شغالة من غير اي مشاكل غير مشكلة واحدة.. كارت الوايرليس مكنش شغال. دورت علي النت لاقيت مواضيع كتير و كلام انا مش فاهمه و اتخنقت منها و شيلتها من علي اللاب تاني. كانت شغالة مع الروسي عادي و مكنش عنده مشاكل و ده اللي خلاني اتعقد اكتر و خلاني احس ان المشكلة معايا انا بس.

بعدها بشوية وصل الطرد و في السي دي و استيكر دعائي ليها. شدتني تاني.. ازاي الناس دي بتوزع حاجة مجانا كدة؟ ازاي مكتوب علي السي دي كوفر من برة انك ممكن تديها لاصحابك و جيرانك و تنسخها كمان و تديهم نسخ بدون مقابل؟ الموضوع حمسني و خلاني انزلها تاني و اقرر اني احاول معاها بكل ما اوتيت من قوة.
كانت في حاجات كتير مش فاهمها بس دلوقتي بحمد ربنا ان مشكلة الكارت دي حصلت لان من غيرها يمكن مكنتش اتعلمت بالسرعة دي او بالطريقة دي. اتعلمت حاجات كتير يمكن من اهمها استخدام الترمنال. 

علي مر الايام و سنة و كاملة كنت بشيلها و احطها و انزل برنامج عليها فتبوظ و هكذا لحد ما رجعت مصر و كان ساعتها وندوز 7 لسة نازل و نزلته و كان برده مكان فيستا هو النظام الرئيسي و ابونتو ده بلعب فيه كدة كل ما اكون زهقان.

وندوز 7 كان بالنسبة لي رخم..و يمكن دي تدابير ربنا.. المهم ان كانت بتطلعلي الـBSOD او الـBlue Screen Of Death كتير لحد ما في يوم اتخنقت و شيلت الوندوز كاملا و نزلت ابونتو و بس. 

استخدمت ابونتو بس من ساعتها (2009) لحد دلوقتي و الوندوز بقي مجرد حاجة بشغل عليها برامج حزمة ادوبي لما بحتاجها.

ابتديت احب الثقافة دي و ابتديت اتعلم حاجات اكتر كل شوية و ابتدي يبقي عندي حب و طمع اني اشارك في حاجة زي كدة و فعلا بقيت من وقت للاخر بشترك اني اجرب برامج جديدة و اقول راي فيها او اني الاقي فيها مشكلة bug و مؤخرة بالمشاركة في ترجمة برنامج.

الاكتر ان في مجموعة هنا في مصر ubuntu Egypt LoCo اللي هي الـLocal Communtiy هنا في مصر. يعني في دعم معاك علي طول, ممكن تشارك معاهم في حاجات كتير.

المهم انك لو بتقرأ الموضوع ده و انت فاهم فهايبقي الموضوع مجرد قصة ليك. لو مش فاهم او مش عارف يبقي حاول علي الاقل تعرف و تدور عن كل حاجة في الموضوع لانك لو جربت او فهمت الثقافة دي هاتعرف اد ايه فايتك كتير و اد ايه انت مضحوك عليك و عقلك محبوس.

www.ubuntu.com
www.opensource.org
www.ubuntu-eg.org
www.linux.com


بين الولد و (صاحبته)

حاجات كتير بتأثر علي العلاقة بين الولد و البنت في مجتمعنا لكن مش ده الموضوع اللي هاتكلم عليه لان ببساطة ده موضوع يطول شرحه و التفكير فيه. 

انا حبيت في سطور بسيطة اني اعرض بعض الجمل اللي بسمعها من اصحابي فيما يتعلق بالموضوع ده و ساعتها بيبقي نفسي اعمل ساوند ايفيكت كدة كلنا عارفينه و اسيبهم و امشي. يمكن انا بس اللي الموضوع بيضايقني او يمكن لا. يمكن كمان في من الجمل دي ما يرادفها عند البنات و يمكن لا.

- مصاحب, خاطب او متجوز و يقولك "المدام" او "الجماعة".
- مصاحب و يقولك "حبيبتي" او "البت بتاعتي" او "الجو".
   فيها ايه لما تقول الاسم كدة لوحده و لا لازم "أفورة" و تنطيط؟
- لما يكون علي علاقة بواحدة و تساله "يعني هي دي ان شاء الله؟" يقولك "مش عارف و الله هي كويسة و بنت حلال بس مش عارف".
- التفكير ان ان لازم تتعدد العلاقات علشان في الاخر تلاقي اللي انت عايزه او بمنطق "التجربة"... هو حق لكل واحد بس يبقي تمام لو اتقال في الاول.
- مقولة "عمري مااتجوز واحدة "مشيت" معاها".
- "عايز واحدة مالهاش ماضي".
- "سنها صغير و اربيها علي طباعي".. هي كلب هاتشتريه؟
- "ماشي معاها من ورا اهلها" .. وفرحان بنفسك يعني؟!
- "ماشي معاها" .. الكلمة اصلا لوحدها كفاية.

طبعا ده غير حاجات كتير اوي بتوضح تدهور التفكير في الموضوع ده عامة بس دي كانت اكثر الجمل اللي بسمعها من اللي حواليا و كل ما بسمعها كل ما بسب و بلعن في اللي وصلنا للتفكير بالطريقة دي.

Mar 20, 2012

الدعاء لاموات غير المسلمين

في الايام الاخيرة و بعد انتقال البابا شنودة, كطبيعة الشعب المصري الاصيل ابتدي يقدم العزاء لكل مسيحين مصر و اصحابه المسيحين اللي يعرفهم و كل واحد بطريقته. و طبعا ماننساش الجماعة بتوع "حرام حرام حرام" اللي طلعوا علي طول قالوا ان الترحم علي اموات غير المسلمين حرام و لا يجوز و الاكتر طبعا اللي بيتكلموا علي الراجل بعد ما "تنيح" و يقولولك كان بيعمل فتنة و خلافه... مش مكسوفين من نفسكم؟ هو ده الاسلام اللي انتوا مؤمنين بيه؟ هو ده دين الرحمة و الحب و المودة؟ مابتفكروش خلاص قبل ما تتكلموا و بقي شيوخكم المصطنعين هم نائبين الله في الارض؟ بقي كلامهم هو الصح مهما قالوا؟


انا مش دارس فقه ولا بقول اني صح ولا بقول اني غلط. انا مجرد واحد بيفكر و يبحث و يدور و دايما بتبقي نيتي ان ماينفعش يبقي ديني, دين الاسلام زي ما بيتروج ليه.

دورت علي اسباب "عدم جواز الترحم علي اموات غير المسلمين" و في اختصار لاقيت ان كل الاستشهاد بعدم الجواز متاخد من الاية القرأنية التالية:
قال الله تعالي : "مَا كَانَ لِلنَّبِى وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِى قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ" صدق الله العظيم

فكان من الطبيعي اني دورت علي معني الاستغفار لاني عامة لما اي حد بيموت بدعي له بالرحمة طالبا من الله ان يرحمه لان الله هو الرحمن الرحيم و قادر علي كل شئ و في النهاية و البداية الامر لله. و كان من الطبيعي اني الاقي ان في فرق بين الغفران او الاستغفار و الرحمة و من اسماء الله الحسني انه "الغفور" و انه "الرحيم" يبقي الاتنين مش بنفس المعني.

و بعد بحث مطول شوية لاقيت ان انسب طريقة هي تفسير الايات الاخيرة من سورة البقرة لابن كثير.

قال الله تعالي : "آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ. لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ." صدق الله العظيم.

و نلاحظ في القول الاخير الدعاء بالعفو و المغفرة و الرحمة من الله و كان تفسير بن كثير كالتالي:
وَقَوْله " وَاعْفُ عَنَّا " أَيْ فِيمَا بَيْننَا وَبَيْنك مِمَّا تَعْلَمهُ مِنْ تَقْصِيرنَا وَزَلَلنَا " وَاغْفِرْ لَنَا " أَيْ فِيمَا بَيْننَا وَبَيْن عِبَادك فَلا تُظْهِرهُمْ عَلَى مَسَاوِينَا وَأَعْمَالنَا الْقَبِيحَة " وَارْحَمْنَا" أَيْ فِيمَا يُسْتَقْبَل فَلا تُوقِعنَا بِتَوْفِيقِك فِي ذَنْب آخَر وَلِهَذَا قَالُوا إِنَّ الْمُذْنِب مُحْتَاج إِلَى ثَلاثَة أَشْيَاء أَنْ يَعْفُو اللَّه عَنْهُ فِيمَا بَيْنه وَبَيْنه وَأَنْ يَسْتُرهُ عَنْ عِبَاده فَلا يَفْضَحهُ بِهِ بَيْنهمْ وَأَنْ يَعْصِمهُ فَلا يُوقِعهُ فِي نَظِيره.

لذلك الغفران هو ستر من الله. و بالبحث اكثر عن معني الاستغفار وجدت ان:
الاستغفار هو طلب المغفرة، والمغفرة هى الوقاية من شر الذنوب مع سترها اى ان الله عز وجل يستر على العبد فلا يفضحه فى الدنيا ويستر عليه فى الاخرة .

طيب اشمعني لا يجوز الاستغفار؟ يبقي انت كشخص مسلم محتاج تدور علي فوائد الاستغفار علشان تعرف الاجابة علي السؤال ده. فالله خص طلب المغفرة للمسلمين فقط.

و من اسباب عدم جواز الترحم كما يقولون ان غير المسلمين قد كتب الله عليهم ان يكونوا في النار و لذلك لا يجوز ان نلغي امر الله. و انا مش شايف اننا بنعمل كدة.. انا بدعي و بطلب من الله الرحمة له املا و طمعا في ربنا ولاني عايز الخير للجميع عامة او لشخص ما خاصة و الرحمة ممكن تكون في حاجات كتير مش معناها انه هايدخل الجنة او انه مش هايدخل النار و في النهاية كلنا عباد الله و محدش فينا عارف الغيب او عارف في ايه في النفوس. 

زي ما قلت في الاول انا مش بقول ان كلامي صح ولا ان كلامي غلط لكن بالنسبة ليا و لعقلي و تفكيري و فهمي لديني و بعد البحث توصلت للافكار دي.

Mar 16, 2012

الدعاء بالخير

ليه دايما بندعي بالشر؟ حتي لو اللي بندعي عليه يستاهل - من وجهة نظرنا- ؟ الموضوع صعب التفكير فيه شوية و كلنا بنعمله كل يوم في الدعاء علي ناس كتير اوي في حياتنا. ليه بدل ما نقول "ربنا ياخده" منقولش "ربنا يهديه"؟ بدل ما نتمني الشر نتمني الخير. طالما واثقين في قدرة ربنا العظيم ليه مانطمعش انه يكون كله خير؟ ليه بدل ما ندعي علي حرامي, ندعيله؟ او علي ظالم او او او, ليه ماندعيش دايما بالخير و نتمني ليه الخير و نثق في ربنا انه قادر يخليه من حرامي لشريف, من ظالم لعادل؟ مش هانقدر نعيش في المدينة الفاضلة و مش بقول مايبقاش في محاسبة و قانون او غيره..لكن ليه مش بنقدر ندعي بالخير بس و نبعد عن الشر؟

سؤال دايما بسأله لنفسي كل ما بدعي علي حد او كل ما بشوف حد بيدعي علي حد. لازم نحاول من جوانا او علي الاقل ده اللي انا شايفه و اللي هاحاول اعمله و اخد بالي منه في حياتي.

Mar 11, 2012

المذاكرة تحت عمود النور

او علي لمبة الجاز. مين منا في جيلنا ده مسمعش الكلمتين دول من اهله؟ سواء كانوا علماء او مكانوش.. لازم الجملة دي تتقال في كل بيت مصري ده غير بقي طبعا موشح ان المواد كانت اصعب و مكنش في دروس خصوصية و المدرسة كانت مقدسة و الواحد كان بيقعد يذاكر بالـ10 ساعات و ان احنا جيل خايب و بايظ.

النقطة دي مش اللي انا عايز اتكلم عليها بس احب اوضح ان كل الكلام اللي بنسمعه ده مالوش لازمة و لازم نبقي عارفين نرد عليه بالعقل و بعد ما اخلص هارجع للنقطة الاهم بتاعت النهاردة خليكوا مركزين بس.

موضوع ان مكنش في دروس خصوصية ده.. فاسالوهم كدة انتوا كنتم كام واحد في المدرسة علي بعض؟ السؤال ده كافي انه يرد عليهم من غير كلام تاني زيادة و مع اني اصلا ضد الدروس الخصوصية و ده موضوع تاني بس وجب اننا ننوه عنه (حلوة وجب التنويه دي). تاني حاجة ان المواد كانت اصعب فانا بصراحة عمري ما لاقيت ان المواد بتاعت زمان كانت اصعب بل بالعكس احنا بيتحشلنا حاجات زيادة و اللي هم كانوا بيخدوه في ثانوي بناخده في اعدادي و حتي علي سبيل الكلام لو قلنا ان فعلا موادنا اسهل.. مين اللي حط و عمل المواد دي؟ مش جيلهم؟ مش التخلف اللي هم عملوه في حياتهم اللي وصلنا للمرحلة دي من التعليم؟ يعني هم السبب مش احنا لو عايزين يحاسبوا حد يحاسبوا نفسهم الاول.

موضوع المذاكر بالـ10 ساعات بقي... اسالهم كدة كان عندهم ايه تاني يعملوه غير المذاكرة؟ احنا في جيلنا عندنا ملهيات كتير.. انترنت و تليفيزيون و غيره كتير كتير عن اللي كان قدامهم و عندهم و برده مازلنا بننجح في حياتنا و بنذاكر و بنعدي و ده ان ثبت فيثبت اننا مهمتنا اصعب بكتير منهم.

و اخر حاجة بقي اننا جيل خايب و بايظ و كل الكلام ده.. العقل بيقول اننا لو جيل خايب و بايظ يبقي العيب منهم مش مننا احنا.. العيب علي جيلهم اللي معملش حاجة في حياته و مكنش عايز يبقي حاجة او يصلح و ينضف.. جيل اختار انه يمشي جمب الحيطة و معلش في التصوير اللي جاي ده بس فعلا هو جيل "حيوانات" لانهم اختاروا يبقي في مربوطين في ساقية يلفوا و يعملوا نفس اللي بيتعمل من قبليهم و عايزنا كمان من بعديهم نعمل كدة... و "حيوانات" لانك لو سألته عملت ايه في حياتك هايبقي الجواب انه اتجوز و خلف و بيشتغل علشان ياكل. التشبيه مش حلو انا عارف بس ده اكتر حاجة بتيجي علي بالي.


سيبونا بقي من الكلام ده كله و نيجي اصلا لاصل المشكلة.. الجملة دي بتتقال علشان دايما هم صح و احنا غلط. هم تعبوا و عملوا و احنا ﻻ. هم مكنوش مرفهين و احنا مرفهين. من الاخر هم هم و احنا احنا. مفيش حاجة اسمها كبير و صغير غير الاحترام و العطف لكن مش علشان انت كبير او من الجيل بتاعهم يبقي انت صح و الصغير طبعا غلط. مش معني انك كبير يبقي انك فاهم اكتر ولا العكس. السن و الجيل و العمر مالهمش علاقة بل بالعكس انت كل ما بتكبر كل ما عقلك بيتعب و كل ما وقتك بينتهي لان ربنا خلقنا كدة علشان جيل يجي ورا جيل يغير و يطور و يصلح لكن لو كان الكبير دايما صح يبقي كان ربنا خلق الانسان يعمر بقي 1000 سنة كدة ولا حاجة علشان يفيدنا بقي. لو كان دايما الكبير صح و الصغير غلط مكناش وصلنا اللي وصلنا ليه النهاردة. مكنش بقي في حضارة ولا امم ولا بلاد وﻻ وﻻ وﻻ ولا كان بقي اسلام و مسيحية و يهودية... ما الكبار كانوا بيعبدوا الاصنام بقي و الحيوانات و قوي الطبيعة يبقي هم اكيد كانوا صح علشان كبار.. ولا ايه؟

الكلام ده كله قيس عليه كل اللي بيحصل حواليك. دكاترتك في الكلية بيتعاملوا بنفس الاسلوب.. هم صح و انت غلط و عمرك ماهتفهم اكتر منهم. بتوع الجيش و طنطاوي اللي بيعملوه دلوقتي كدة.. هم صح و اي حد تاني غلط علشان هم كبار و هم اللي عملوا و عملوا و عملوا و في النهاية هم مش فاهمين حاجة اصلا و مش عايزين يعترفوا انهم غلط مع ان ده اول الصح.

قيس كدة علي كل اللي حواليك هتلاقي المبدأ ده بعدد من العوامل تحتيه بقي هو اساس مشاكلنا دلوقتي و لو اننا ممكن مش هانعرف نصلح الموضوع ده فيهم اتمني انه يبقي متصلح فينا احنا لما نكبر و نحط الموضوع ده في دماغنا احنا.

و طبعا لكل قاعدة شواذ.
UA-37864249-1