Apr 29, 2012

ازاي

كنت علي طول بفكر ازاي الناس عايشة في لبنان او في فلسطين او في اي بلد مفيهاش نظام و امان. ازاي لما تنزل البيت ممكن ماترجعش بسهولة. ازاي علي طول في ضرب نار حواليك و انت قاعد مش في بالك. ازاي ممكن اي حد ياخد اللي هو عايزه بالقوة. ازاي الناس دي كانت بتبقي عايشة حياتها كدة و الدنيا حواليها مقلوبة. 
اكتشفت ان الموضوع عادي و عبارة عن موضوع تعود. دلوقتي احنا اهو في طريقنا للوصول لنفس حالتهم. ضرب النار شغال علي طول في كل مكان و بقي اي حد و كل حد معاه سلاح بيستخدمه كلعبة او كسلاح بجد. البلطجية و الحرامية في كل حتة و مفيش حد يوقفهم. اللي عايز حاجة بقي بياخدها بالقوة. خناقات بتقوم و بتخلص و ناس بتموت ومفيش لا شرطة ولا يحزنون. الموضوع موضوع تعود.

Apr 27, 2012

ثورة ضد المتأسلمين

انا مانزلتش ميدان التحرير في الثورة.. حاجة انا ندمان عليها لكن لما بحاول افكر لو كنت نزلت مع الشباب كنت هابقي حاسس ايه. مش قادر اتخيل اني اكون بضرب عسكري امن مركزي لان ممكن يكون عنده عذر في اللي هو بيعمله.. سواء انه واخد اوامر او مجرد مريض نفسي من اللي بيشوفوا في الداخلية و في اي حتة في مصر عموما. لو منفذش الاوامر ممكن يضرب بالنار في ساعتها و ده غير انه في العادي بيبقي "منفسن" من اي حد علشان حاسس انه قليل.

كل ده مايمنعش اللي حصل فيهم انا بس بقول وجهة نظري و كمان اخلاق الشباب اللي انا شفتهم بعيني تدل ان مفيش عسكري اتضرب من غير مايكون بيضرب او غلط و لو وقع كان الشباب هما اللي بيقوموه و يمشوه.

انما لو المتأسلمين مسكوا الحكم و طبعا هايبقوا اسوأ من نظام مبارك و ساعتها مش هانبقي عملاء و خونة بس ده احنا هانبقي اعداء الدين و من الخوارج. ساعتها هايبقي ضربهم (في حالة ان قامت ثورة زي ثورة 25) اسهل بكتير لانهم هم اللي اختاروا يمشوا زي البعير ورا "المرشد" و "الشيخ" و "الامير". ساعتها الموضوع هايبقي اسهل بكتير. ساعتها الناس هاتعرف الحقيقة.

Apr 25, 2012

مطربك المفضل

سؤال عادي كنت بقابله غالبا لما كنت بسجل في حاجة علي الانترنت اللي غالبا بتكون شبكة اجتماعية من نوع ما.. من حوالي سنتين كنت علي طول بكتب عمرو دياب, بريتني سبيرز, بوب, الخ و يمكن لما ابتديت افهم شوية ابتدي يبقي في شيل اوت و لونج و عمر خيرت.

لما باجي اشوف اي بلاي لست عندي دلوقتي او الاغاني و نوعية الموسيقي اللي بسمعها و بدور عليها بحس اني اتغيرت 360 درجة. مود تاني و عالم تاني و ثقافة مختلفة. انا مش بعزف اي حاجة و مش مجنون بأي حاجة معينة لكن ابتديت اني اخرج من الخط المرسوم لينا كلنا من ساعة مابنتولد لحد مابنموت في حاجات كتير - او علي الاقل بحاول - و من ضمن الخط ده بتيجي الميديا المنتشرة لو في مصر او العالم العربي كانت او عالميا من افلام و اغاني و اخبار و خلافه.

يمكن في كتير بيضحكوا عليا لما بكون بسمع الاغاني دي او حتي اروح حفلة و يسالوني حفلة مين و اقولهم مثلا "مشروع ليلي" او بتسمع مين دلوقتي و يكون الرد "ظافر يوسف"... لو كنت مكانهم فعلا مكنتش هاقدر امسك نفسي من الضحك لكن في الوقت اللي بسمع تريقتهم دي و اشوفهم بيضحكوا بكون انا بضحك اكتر لاني بتخيل علي طول الحالة اللي بكون فيها لما بسمع اغاني او موسيقي اي حد من الناس دي.

انا مش هاقدر افتكر دلوقتي كله لكن هاحاول ارد علي العنوان بتفكير دلوقتي..

مشروع ليلي
ظافر يوسف
soap kills
لينا شماميان
ياسمين حمدان
عمر خيرت
the other side of mascara
yanni
sharon den adel
enigma
era
equify
enya
linkin park
evanescence
مروان انور



Apr 2, 2012

الكلاب تعوي

رسايل دارت فيها مناقشة بيني و بين واحد من صحابي و معرفش ليه انا بكتبها هنا او بنقلها.. يمكن علشان طلعت اللي جوايا بسرعة من غير تفكير فطلع الكلام صريح و جريح في نفس الوقت.

- هو : ايه اللي خلاك تقول كده يعني

- انا : الحقائق فانا مابعملش اي حاجة مفيدة او غير مفيدة و مش محترم و مش منحرف و لو مت او اختفيت مفيش حاجة هاتنقص او حد هايلاحظ الا عدد قليل يتعد علي الصوابع.. معرفش انا بحب ايه او بكره ايه او ناجح في ايه او فاشل في ايه و لما بنام ببقي مش عايز اصحي لان مفيش حاجة اعملها و لما بصحي بفضل قاعد مكاني زي الفسيخة الميتة علشان ماليش لازمة و مفيش حاجة بتستهويني عارف اعملها

- هو : انت مش كنت مشغول في دراستك و كنت بتقرا و بتنزل تقعد مع اصحابك؟

- انا : دراستي بنت ستين في سبعين و انا بعمل اللي عليا بس علشان ابويا و امي و صحابي تقريبا كلهم مبضونين مني علشان زي ما اتفقنا ان شخصيتي بيضان و مكنش في غير الكتب في الفترة الاخيرة دي كنت بحاول اهرب فيها

- هو : طب و بعدين

- انا : التقوقع تحت البطنية في هدوء

- هو : غلط

- انا : معدتش فارقة

- هو : بص انت عارف ان الحالة دي بتجيلنا كل فتره و بعدين بتعدي فمتخنقش نفسك

- انا : اها فعلا.... بس الفترة دي طولت شوية و بقي الاصح اني اقول بتروح كل فترة مش بتيجي كل فترة.
UA-37864249-1