May 31, 2013

لوحدي

كنت من قريب في السينما. مع صحاب بعتبرهم من اقرب الناس ليا في المرحلة دي. كنت مستمتع باليوم او مستمتع علشان معاهم. تغيير. ماستمتعتش بالفيلم اوي. مش مهم الفيلم كان ايه. بس الفكرة اني بقالي كتير بتفرج علي افلام لوحدي. بتفرج في اوضتي لوحدي. بقالي كتير اوي بتفرج لوحدي. غالبا وصلت لمرحلة مش هاستمتع فيها اني اتفرج علي فيلم مع حد. او مش مع اي حد. 

المهم اني بستمتع و انا بتفرج لوحدي بغض النظر عن فكرة اني لوحدي.

May 23, 2013

الاضاءة الصفرا

يمكن علشان الاحساس بالدفا؟ ولا يمكن علشان مرتبطة بالطفولة؟ مرتبطة بزمان لما كان الابيض مش منتشر مع انتشار الكومباكت فلورسينت؟ الاضاءة الصفرا احسن من اي اضاءة...احسن من اي لون. يمكن علشان كدة الشمس اضاءتها صفرا..درجة حرارتها بتدي اللون ده ولا علشان الشمس اصلا لونها كدة احنا حبينا الاصفر؟ بالصدفة افتكر التي شيرت البولو و اللون الاصفر و الحشرات.

اي مكان في البيت لو حطيت فيه اضاءة صفرا هاتحس بفرق..بهدوء..براحة..بدفئ. هاتحس كأن النور روح بتُبث في كل حاجة بيقع عليها. هاتشوف الحاجة بشكل مختلف. هاتشوف تدريج مابين الاضاءة و الضل بصورة مختلفة. يمكن كمان لو ركزت شوية هاتشم ريحته.

تخيله علي ورق كتاب. تخيله علي المكتب اللي انت قاعد عليه دلوقتي او جمب السرير اللي انت نايم عليه. تخيل نفسك في ليلة شتا و الدنيا بتمطر و الجو سقعة و انت قاعد تحت نور اصفر بتقرأ كتاب و بتشرب قهوة و في موسيقي كلاسيك شغالة جمبك. جنينة انت قاعد فيها و من حواليك اضاءة صفرا لونها بيدخل مع خضار ورق الشجر, النجيلة و الظل اللي بيرقص من الهوا. تخيل نفسك قاعد علي البحر بليل او في الصحرا..اسمع صوت الهوا.. اسمع صوت الموج و تخيل جمبك نار والعة..الاضاءة الصفرا و الحمرا..اسمع صوت الخشب و هو بيتحرق و يخرج كل الرطوبة اللي جواه فينشف و يتشقق و يطرقع.

الكلام كله تخيلات..معلش بقالي كتير عايش في تخيلات. المهم..الاضاءة الصفرا حلوة.

May 18, 2013

الفشل و انا

اتولدت في بلد مش مخلية لي قيمة. بالعكس كوني اتولدت و عايش فيها بيقلل من قيمتي.. لو كان في قيمة اصلا. فشلت اني اعمل قيمة لنفسي. مولود بلا قيمة و مازلت بلا قيمة. حتي الفكرة ذات نفسها مابقاش ليها قيمة. مش لوحدي اكيد كدة و مش ده اللي هايخليني اني اكره الحياة و مش ده اللي هايخليني قافل علي نفسي و مكتئب لكن طبيعي كل فترة بيبقي التفكير في الموضوع تركيزه عالي شوية.

و انا صغير كنت شاطر في المدرسة.. يمكن علشان كنت ذكي شوية او يمكن اكتر علشان المدرسة اللي كنت فيها كان كل للي حواليا مش شاطرين فبقيت انا الشاطر.. ابتدائي كله ثم اعدادي بالتدريج لحد ثانوي و التدريج في النازل. في ابتدائي كان لازم اثبت اني شاطر او افضل شاطر علشان البيت.. و علشان اكتر مايبقاش في حد من البنات اشطر في الفصل. في اعدادي اول ما بقينا ولاد بس مكنتش مهتم اوي.. مفيش حاجة اثبتها ولا اني اطلع في الطابور و اتكرم بقي ليها قيمة..ولا طعم مجرد ورقة بخودها و تصفيق من ناس مجبرة انها تعمل كدة و خلاص.

في تالتة اعدادي كنت ناقص في الرسم في الترم الاول 6 درجات.. 4 من 10 يعني درجة النجاح..جابولي مدرس رسم.. مدرس رسم خصوصي. كنت بحب الرسم بس مكنتش بعرف ارسم.. محدش قالي ارسم ازاي قبل كدة. المدرس كان قرفان مني لانه اصلا بتاع ثانوي و الهبل اللي هو جايله ده مالوش لازمة بس كان معرفة و واجب عليه. اول ما ابتدي يوريني لاقاني برسم كويس عن ماكان متخيل فابتدي يبقي مبسوط و ابتديت انا اتبسط معاه و اركز علي اللي هو بيقوله و احاول ادور برة علي معلومات اكتر. الترم التاني جبت 9. و لحد دلوقتي برسم كام يوم في السنة كل سنة و فاشل اني اعرف اهتم بالموضوع و اطوره.

اولي ثانوي كنت مقضيها لعب بحجة ان السنتين اللي جايين ثانوية عامة و هابقي ملتزم و جامد و الذي منه.. كانت اول سنة اصلا يبقي ليا اصحاب بمعني اصحاب.. كان ليا اصحاب مدرسة اللي بيتقضي معاهم وقت في المدرسة بس بعد كدة ماحدش بيعرفني..كان في ابتدائي مجدي شوية بس كان في الصيف بينساني و بيفضل مع اصحابه الاكبر.. و انا كنت عايش حياتي مع ابن خالتي اللي ساكل معايا في نفس العمارة لحد ما فشلت اني احافظ علي العلاقة سواء بايدي او غصب عني. ليا صحاب اه بس غريب عنهم. كمالة عدد يمكن. لحد دلوقتي معرفش ليه اصلا قبلوني وسطهم. لسة صحابي لحد دلوقتي.. يعتبروا هما الصحاب اللي بجد اللي مهما مكلمتهمش او شوفتهم لاني فاشل اني احافظ عليهم كويس.. هما اللي في القلب برده.. ليهم مكان لوحدهم.

في تانية ثانوي جاتلي فرصة اني اقدم في برنامج منحة للدراسة في امريكا.. قدمت لمجرد التقديم و انا متأكد اني هافشل..امتحان ثم انترفيو ثم معسكر و معسكر و معسكر و سافرت.

كانت اول حاجة كويسة اعملها... مع اني كسرت فرحتها بالنتيجة في تانية ثانوي. المفروض اني مكنتش اعدي بس الحمد لله. سافرت سنة عملت علاقات كويسة و غيرت تفكير ناس شوية عن القالب المصري المسلم الجاهل المتشدد اللي عايش في خيمة و بيركب جمل.. جزء من المنحة. قابلت ناس و اتعرفت علي ناس لسة لحد دلوقتي سعيد ان لسة في تواصل معاهم حتي لو من بعيد لبعيد.. يمكن دي الحاجة الوحيدة اللي ناجح فيها. رجعت و بالنسبة لاهلي كنت فاشل.. فاشل في الثانوية و فاشل في السفر.. كانوا مستنيين مني حاجة معينة انا لحد دلوقتي معرفهاش.. بالنسبة لهم فاشل. و كملت تالتة ثانوي.. عندي شوية أمل عرفت اعدي بيهم السنة و ابقي احسن من تانية.. بس برده فاشل. دخلت كلية المفروض مكنتش ادخلها بالمجموع اللي انا جبته.

اول سنة في الكلية.. انبهار.. فرحة.. التزام.. شايف اني في حاجة كويسة و لازم اعمل اللي اقدر عليه و زيادة.. النظام مختلف غير المدرسة و النظام الفاشل بتاع الدراسة ده. حب المراهقة و الاعجاب لاقيته بالصدفة زي مايكون قدر مكتوب و متخطط بالنص. نورهان.

سنة كاملة بعمل اللي عليا و بحلم و بسكت دماغي علشان ماتفكرش في اي حاجة و عايزها تمشي زي ماهي ماشية. اذاكر و اجيب تقديرات و اتملحس علي الدكاترة علشان اتخرج بتقدير عالي و اخد كام كورس و اشتغل و اخطب و اتجوز..حاجة جوايا بتقولي لا..التفكير زي معظم الناس انا فاشل فيه.. يمكن علشان اصلا فاشل من قبل كدة فبحط اي حاجة تخليني ابرر ده. لاقتني مش هاعرف. هابقي فاشل اني اعيش بطريقة تقليدية و مش هابقي مستريح و لو حتي معني كدة اني هافشل في اللي غير تقليدي بس علي الاقل هابقي مستريح نوعا ما. نورهان كان جزء كبير من اللي خلاني ابوظ الموضوع اني لاقيت اني قدام شوية هاقع و هوقع معايا ناس مالهاش ذنب.

علي بداية تانية كلية كنت عامل زي اللي عايش و مش عايش. مابفكرش و مش مهتم بحاجة بحاول اعيش اليوم بيومه. كنت مشغول بالثورة و مهتم مع اني في الاول كنت ضدها. لاقيت أمل في الموضوع لاقيت ناس بتفكر و عايزة تعمل حاجة كويسة. الشعب كله بيتكلم في السياسة و كله بقي خبير و انا من ضمنهم. لحد ما لاقيت ان الحقيقة اصعب و مفيش مفر حتي لو كل حاجة مشيت كويس او ابتدت تتحسن ان العيشة هاتفضل كدة مرمطة ولو بقت كويسة هاتبقي كويسة بعدينا.. بعد جيلنا. رجعت افكر تاني في اللي انا عايزه.. صلحت حاجات فيا كنت شايفها غلط و مازلت بحاول في بعضها. بس لسة مكاني. لسة مكاني لو مكنتش برجع لورا...او بنزل لتحت.

مش بغني بحكاية الفشل دي ولا بتكلم فيها كتير مع اي حد. انا مش عايز اني اصعب علي حد او اني ابقي ببرر لحد ولا حتي اني احول عيوبي لميزة بشكل من الاشكال. بس ساعات الخنقة بتبان عليا و ببقي لازم اتكلم مع اي حد لو هايفهم او مش هايفهم.. مش مهم اديني بتكلم.


لحد دلوقتي انا معرفش انا ايه.. انا مش كويس و مش وحش.. انا عادي اوي. لا مدمن مخدرات ولا بصلي الفرض بفرضه. لا شاب كول و عطيط ولا بذاكر ليل و نهار. لا غني و مش محتاج حاجة ولا فقير و بشتكي و عايز حاجة. لا حمار مش فاهم في اي حاجة ولا بفهم في اي حاجة كويس. انا عادي اوي.


ببقي عايز ابقي لوحدي علشان ببقي مستريح كدة و بقول ان كدة احسن. في نفس الوقت ببقي هاموت و حد يعبرني. بس انا مابعبرش حد...هايعبروني ليه. انا مش صاحب كويس ليه هايبقوا صحابي كويسين معايا. دايما بقول الحمد لله بعد مابفكر في اي حاجة زي كدة و ببقي عارف اني في ناس تانية اوحش مني بكتير و انا عارف اني في ظروف احسن.. بس ده مش مبرر اني اقتنع بنفسي. حتي الكتابة دي مالهاش لازمة.. كام واحد هايقراها..2 او 3 بالكتير.. و بعد ما اخلصها هابقي قاعد مستني حاجة معرفش هي ايه. نفس الحاجة اللي بستناها و انا فاتح الفيسبوك او تويتر او الايميل و مابلاقيهاش. نفس الحاجة اللي بفتح الكومبيوتر علشانها كل يوم و هي مش موجودة.. و انا مش عارفها. 
في ناس كتير كويسة اوي بس في ظروف وحشة بتخليها في مكانها..بس انا في ظروف كويسة و انا اللي وحش و هافضل في مكاني.
وبعدين؟

كلمة واحدة.. سؤال..هايخليني قاعد مكاني اكتر مانا قاعد.. طب وبعدين؟!

May 9, 2013


بكارة, سدادة قطنية, و ثقة

لسبب ما فكرت فجأة في السدادة القطنية او الـtampon و علاقتها بالعذرية فقعدت ادور علي النت كدة شوية.. المهم الكلام اللي جي ده دلوقتي كله مالوش علاقة بالدين و هو تفكير في تفكير الناس عامة.

معظم الحاجات اللي لاقيتها طبعا غربية بس كان في كلام يخلي الواحد يفكر.

انا اول ما فكرت طبعا في الموضوع كان شاغل بالي الفكرة من حيث الجسد.. غشاء البكارة.. اكيد حاجة زي كدة بتأثر عليه و بالتالي ضاعت العذرية. اول حاجة لاقيتها و انا بدور كان سؤال علشان يبتدي يشرح.. ايه هو تعريف العذرية؟ هل العذرية مرتبطة بغشاء البكارة بس ولا العذرية ان مايبقاش في اتصال جنسي؟

كلام كتير يمكن اغلبيتنا كرجالة او ولاد مانعرفوش ان اصلا غشاء البكارة مش علي طول سهل علشان يتفض و ممكن يفضل مدة حتي بعد الاتصال الجنسي و دي حالات موجودة مش حاجة نادرة يعني في كدة و في كدة. الفكرة اننا كشرقيين بنستخدم الاتنين مع بعض.. فكرة العذرية بالنسبة لنا ان البنت مااتلمستش و الدليل هو غشاء البكارة...النقطة اللي عايز اوصلها بقي ان انا لما اتجوز واحدة و عايزها عذراء فانا بشكك فيها لحد ما اوصل اني انا اللي افض غشاء البكارة (و دخلة بلدي في بعض الاماكن) و يبقي ده الدليل.. يعني انا بتجوز واحدة مش واثق فيها و مستني اثبت لنفسي (او للناس) ان هي عذراء. يعني العلاقة اصلا في اغلب الاحيان مبنية علي عدم الثقة.. لو مش واثقين في بعض للدرجة ان ده يبقي الدليل علي عذريتها.. ايه تاني ممكن نشك فيه و احنا متجوزين؟

لو حد فكر و قال لا انا بثق و عمل سبع رجالة في بعض.. حط نفسك انك ليلة الدخلة مالقتش اللي بيدل انك فضيت غشاء البكارة.. هاتعمل ايه؟ هاتفكر في ايه؟ هاتثق في اللي متجوزها ولا في دماغك؟ في ثقة ولا مفيش ثقة؟

May 6, 2013

ظبط

الصورة و التراك دول...عبروأ عن كل حاجة كنت عايز اقولها و مكنتش عارف...شكرا الاسبوع ظبط.





May 3, 2013

عامل مثلا زي الفلفل الاسود, او الابيض او الاحمر مش مهم.. المهم انه لو موجود حلو..بيدي طعم للحاجة..لذيذ. لكن لو مش موجود مش مهم..مش هايفرق محدش هايدور عليه.. مش حاجة اساسية او ليها لازمة.. يمكن ليه لازمة بس لواحد من ضمن عشرة...الفلفل الاسود.. كترته علي فكرة وحشة و محدش بيحبها..لو كتير محدش هايستمتع.. كله هايتضايق.. لو قليل او مش موجود احسن و اريح.
UA-37864249-1