Jul 30, 2013

فكرت شوية تفكير غير عقلاني لاقيت ان الليل او الضلمة هي الاصل. اليوم بيبتدي و ينتهي في الليل..في الضلمة..في الهدوء بنسمة هوا منعشة..الصبح دخيل..حاجة بتيجي كدة تكروتنا او تضربنا في الخلاط و تمشي تاني. 

طول مانا عايش في مدينة..هايفضل الليل هو الاصل بالنسبة لي.

Jul 25, 2013

"بخاف من الشروق #true_story "



في 3 اعدادي تقريبا كانت اول اجازة او صيف ابقي كل يوم بسهر للصبح و انام و اصحي علي العصر..كان الصيف كله بيبقي كدة و وقت الدراسة مكنتش بعرف علشان كان لازم انام..لازم اروح المدرسة و الاي كلام ده..بس فاكر ان كل يوم و انا سهران كنت بخرج البلكونة..ايام ماكان في بلكونة في اوضتي...قبل الشروق كدة و افضل واقف لحد ما الدنيا تنور..كانت لحظة كل يوم لازم احضرها..مابحبش الشمس..مابحبش الصبح..بس كانت مختلفة.

كان دايما بيبقي في يوم جمعة قبل الدراسة..بيبقي اخر يوم اسهر فيه كدة و في الوقت اللي بقف فيه ساعة الشروق بيبقي كل اللي في دماغي اني مش هاحضر الوقت ده الا بعد 9 او 10 شهور...سنة تقريبا.


النهاردة..دلوقتي...بداية اليوم و الصبح و النور يعني مشاكل..دوشة..الناس بتبدي تتخانق في الشارع..العيال الصغيرة بيبتدوا يصحوا و يصرخوا و يلعبوا..البياعين اللي بيقولوا كلام مش مفهوم ده..الاخبار بتبتدي تنتشر..حوادث جديدة...ناس ماتت..رئيس اتشال و رئيس اتحط...الصبح مش حلو. انا مابخافش..بس مابحبش.

Jul 22, 2013

القرن العشرين

كان دايما الشيش بيبقي "متشنكل" و في خط او شعاع من النور بيعمل اضاءة معينة بالذات في وقت الربيع او الخريف..الربيع اكتر لما بيكون الجو ساقع شوية بس الشمس في نفس الوقت مسخناه شوية..الشعاع بتاع النور ده كان لازم يبقي موريك تراب او جزيئات طايرة في الجو..او لو حد بيشرب سجاير يخلي الدخان يرقص بطريقة معينة..او علي الاقل بيبقي تقريبا عامل تسخين الهوا ليه تأثير علي الحركة دي.

بتشعبط اوي انا و اللي زي في فترة التسعينات مع اني مش من مواليد التسعينات ولا عيشت فيها..انا من بتوع القرن العشرين. معرفش هي حالة من التلزيق في التسعينات ولا مجرد فكرة ان 1990-1999 بيسموها التسعينات و ده غلط بس عامة الجزء الاكبر اللي فاكر التسعينات صح و عاشها فعلا هما ناس اكبر مني معظمهم اتولد في حدود 1985.
القرن العشرين بالنسبة لي احلي من التسعينات..يمكن بحاول اوهم نفسي بكدة..و يمكن فعلا علشان كان لسة متأثر بالتسعينات مع بداية ظهور فترة جديدة او ثقافة جديدة...من 1992 لحد 2005 تعتبر اكتر فترة حاسس انها كانت كويسة و ده غالبا علشان كانت فترة طفولتي و الحنين الي الماضي و كل الهري ده...الطفولة حلوة مفيش كلام.

ايام المدرسة الاولي في كي جي و اول ابتدائي الكتابة كانت بالقلم الرصاص..الاقلام و البرايات و الاساتيك مع المقلمة و المسطرة اللي فيها مياه كانوا حاجات اساسية..البراية اللي كانت بيبقي فيها مراية من ورا كانت تقريبا بمثابة الليزر دلوقتي..شعاع النور اللي معدي من الشيش المتشنكل ده بتسمحلك انك يبقي عندك مصدر اضاءة و في نفس الوقت باقي المكان حواليك ضلمة بطريقة نسبية تخليك تعكس الشعاع ده بمراية البراية.

كان دايما في هدف للصحيان بدري شوية في الاجازة..القناة الـ3 كانت بتذيع قرأن من 9 لـ10 وبعدين تجيب كارتون..مش قادر افتكر كان ايه بالضبط بس فاكر الكونسبت نفسه..فاكر كمان انه قبل القرأن كانت بتبقي قناة المعلومات اللي عمري ما قريت هي فيها ايه..اخبار و مواعيد القطر و حظك اليوم و البورصة و كلام كتير عمري ما ركزت فيه لكن هاتفضل الوانها و موسيقيتها حاجة مميزة.
يوم الجمعة كان بيجي بعد الصلاة عالم الحيوان..بموسيقته المعروفة برده و صوت المذيع اللي انا مش عارف اسمه المعروف برده.. كان في برامج معروفة بتيجي للاطفال و كان الكل عارفها..عروستي يوم الجمعة...هيا بنا نلعب, دنيا الاطفال, و غيرهم..مكنتش بتفرج علي حاجة فيهم لان كان كل همي اني الاقي توم و جيري.

فاكر في ايام المدرسة كانت القناة التانية بتجيب مسلسل من 9 لـ10 بليل...انا اكتر واحد فاكره كان مسلسل بتاع هوجن..مش فاكر منه تفاصيل...يوم الاتنين كان مصطفي محمود و العلم و الايمان..يوم الاربع بليل كان اخترنا لك..اخترنا لك مرتبط عندي بالمسلسل اللي كانوا بيعرضوه ساعتها و موسيقته..اكس فايلز. القنوات كلها الارضية بلا استثناء كانت بتقفل بليل..حتي الاولي و التانية كانت بتقفل ساعة او ساعتين بعد الفجر. لحد ما الدش انتشر.

فترة دخول الصيف او الشتا كانت فترة مميزة لان ساعتها بتنزل الهدوم الشتوي او الصيفي من الدولاب...مابحبش الهدوم التقيلة فمكنتش بحب الوقت ده في الشتا..لكن الصيف..اول ما تلبس شورت و تي شيرت نص كم و جسمك يلمس اي حاجة..ترابيزة او كنبة و تحس بيها كدة كان ليها متعة بالنسبة لي..كان تحرر. كانت مشكلتي الكبري في لبس الشتا ده ما يسمي بالمسميات الاتية, الهاي نيك, الهاك كول, ترتل نيك, او اي مسمي اخر كانت بيتسمي بيه الاختراع الفاشل ده اللي كنت بلبسه غصب عني بالوانه اللي مابتلقش علي اي حاجة بتتلبس فوقيه و الرقبة اللي بتبقي خانقاني...فضلت كدة شوية حلوين لحد ما حلفتلهم اني مش هالبسها و اللي عايزين يعملوه يعملوه..التمرد كان حلو.

كانوا بيخلوني انام لوحدي في اوضة لوحدي من و انا صغير..كان في راديو\ساعة\اضاءة خفيفة بيبقي جمبي و كانوا بيشغلولي الاضاءة الخفيفة دي اللي بتخلي كل حاجة في الاوضة ليها خيال بيرقص..مع محطة راديو كانت بتجيب موسيقي كلاسيك..موسيقي بتاعت الباليه..كانت مخيفة نوعا ما بالذات مع الخيال في الاوضة و الفلاش بتاع الساعة الاحمر..النوم كان مغامرة كل يوم.

مواعيد السهر عندي كانت بتزيد كل سنة من غير ما حد يبقي في دماغه..كنت في الاول بنام 10..و بعدين 11, 12, 1, 2 و بعد كدة كان براحتي بقي....في يوم كنت بايت عند خالتي و فضلت انا و ابن خالتي صاحيين لحد ما الشمس طلعت و ده كان انجاز بالنسبة لنا..قعدت فترة بعديها لما بفضل صاحي لحد الشمس ما تطلع كان بيبقي ليها طعم كدة...لسة لحد دلوقتي بحسه شوية بس مش زي زمان.

التسعينات او القرن العشرين...كانت ايام حلوة..دايما ايام الطفولة بتبقي حلوة و بعدها كل حاجة بتتغير..بس الفترة اللي كانت كل حاجة فيها بسيطة و قليلة...و الواحد مكنش فاهم حاجة.

Jul 19, 2013

الصيف بالنسبة لي دوشة..حر..زحمة..الصيف مش حلو و مش وقت بستناه او ببقي مخطط اني هاعمل حاجة فيه.

كل سنة, مدة بقول هاعمل حاجات معينة في الشتا و كل شتا مابعملش حاجة منها. جزء كبير من السبب هي العلوقية من ناحيتي و ده لاني شخص علق..مش اكتر. و جزء صغير بسبب الظروف او حاجات خارجة عن ارادتي.

كل شتا بقول هاخد شنطتي و اطلع اسكندرية..ساعتين و ابقي هناك..اسكندرية في الشتا..من غير خطط او اماكن..اروح اتمشي, اقعد, لو لاقيت مكان ابيت فيه هابات..معنديش صحاب او معارف او الكلام ده فاالبيات هايبقي بيت شباب -اللي عملتله كارنيه علشان حاجة زي دي و ماستخدمتوش ولا مرة- بنسيون..لوكندة..مهما كانت التسمية المهم ان دي هاتبقي حاجة حلوة بالنسبة لي مش وحشة. فكرت كتير اني اروح بالقطر..ماركبتش القطر هنا في مصر ولا مرة..ولا اعرف اي حاجة عنه. هايبقي حاجة كويسة برده.

الجيزة كمكان و ناس سئ..مافيهوش حاجة تتعمل ولا اماكن كويسة. وسط البلد بالنسبة لي كان منفذ, شباك صغير بشوف منه حياة انا بحبها بس للاسف من بعد 2011 مابقاش زي الاول...و الاول انا مكنتش انا فمكنش عارف انط من الشباك ده و اعدي للي انا عايزه...المكان دلوقتي لما بروحه بحس انه مات...وريحته فاحت كمان.
المعادي, الزمالك, معرفش فيهم حاجة اوي و يمكن مارحتهمش غير كام مرة في حياتي كانت بهدف معين و معرفتش اعرف المكانين كويس. دايما في حاجز جوايا اني لا انتمي لمكان راقي. انا معرفش الناس هناك تفكيرها ازاي لاني ماروحتش ولا اعرف حد اوي من هناك...بس التعالي اللي في الانسان اكيد بيطلع في مكان زي ده.
وادي دجلة..الوادي مش النادي..كان من الحاجات اللطيفة اللي عرفتها في 2009...المكان صعب انه يتراح مواصلات..بس كنا بنروحه...لا ماينفعش اقول كنا بنروحه..انا روحته بالبضبط..3 مرات يمكن؟ مرة كان شوي تبع رحالة..اول مرة اروحه..تاني مرة كنت انا و عطية و حسام اللي عمل رحالة. رحنا في يوم صيف في حر علشان نعرف المكان اكتر..مشينا لحد ما خلصنا المياه و رجعنا جري..ساعتها كان في واحد بعربية جوا انقذنا تقريبا. اخر مرة كنت انا و عطية بس..رحنا خييمنا هناك ليلة.. كانت حلوة..بس مكنتش مستمتع اوي برده..كان زي اللي في هدف قدامي..مش رايح استمتع باللي بعمله..مكنش معانا اي حاجة ليها علاقة بالتخييم غير الخيمة بتاعت عطية..الخيمة انا كنت بنام فيها مربع علشان المساحة :D كان نفسي ان المرة دي تفتح مرات اكتر..بس محصلش..مازال برده مفيش معدات تخييم..مازالت التصاريح بتطلع بالعافية علشان تخيم..و مابقاش حد فاضي انه يخييم يوم ولا اتنين.

من خططي برده اني اخد نفس الشنطة -اللي لسة ماجبتهاش عامة- و اخد حاجات خفيفة..مياه, عصير و كام ساندوتش و اطلع علي دجلة لوحدي بدري شوية...اقعد لوحدي زي ما اقعد و بعدين ارجع..هاتبضن اني لوحدي في لحظة من اللحظات..بس مابقتش فارقة كتير. في الشتا برده علشان الجو يبقي كويس..الشمس بنت المره دي تكون ميتة شوية. لو مطرت فيه هابقي زرت الجنة ساعتها.


كايرو جاز كلب لما عرفته كنت مبضون انه معمول بسن معين..24 او 25 مش فاكر..و جروب مختلط او كوبلز..كوبلز صعب فشخ بالنسبة لي و جروب كان هايبقي اسهل..بس السن. دلوقتي اكتشفت انه احسن كدة..لو مكنش بسن او كان من 21 مثلا مكنش هايبقي في حاجة منعاني..الا علوقيتي و دي كانت هاتبضني فشخ...يمكن كمان كام سنة ابقي احسن.

لما سافرت السنة اللي سافرتها..قلت انا بحب اسافر..بس كلام و بس. انا في مصر ماروحتش غير كام محافظة...ماسافرتش في اي حتة...الاقصر و اسوان..غردقة, مطروح, سيوة, كل الواحات, مرسي علم, عريش, نويبع,...اللستة طويلة..ازاي افكر اني اسافر برة مصر و انا لسة ماسافرتش جواها..طيب افريقيا ايه؟ السودان؟ اثيوبيا؟ كينيا؟ و جمبها الكونغو..الغوريلات..موزمبيق و بعدين انط علي حاجة رايحة مدغشقر...احا انا هاستمتع فشخ في افريقيا اكتر من اي مكان تاني علشان الطبيعة اللي فيها..علشان الحيوانات..كل اللي هاقابلهم مسافرين برده هايبقي بينا حاجة مشتركة..مش بندور علي فندق مريح و سرير بسوست..مفيش فلوس..اهلي هايتشقلبوا لو قلتلهم..ماما بالذات...جبل كليمنجارو طيب الواحد يعمل اي حاجة في حياته قبل ما يموت.

فكرة التشرد اللي في البيت و اني مش عارف اروح كدة ولا كدة مالهاش غير حل صغير فكرت فيه مؤخرا و بحاول اوزنه علشان اخليه يحصل...ماما تروح مع بابا يعيشوا هناك في مرسي علم...بلد هادية و مافيهاش مشاكل و مريحة و بحر و مافيش قلق..هاتبقي في حاجات شاغلاهم هناك عن الحياة اللي اتعودوا عليها هنا بالذات ماما...مش هابقي قلقان ان في حاجة هاتحصل و سهل اروحلهم كل شوية و هابقي مبسوط و انا رايح هناك..هايديني فرصة اني اعيش متشرد زي مانا عايز...اسافر اوربا اغسل صحون و اسلك بلاليع و انام مع الهيبيز علي الارصفة...هايبقي في أمل اني ابقي حاجة او علي الاقل ابقي نفسي.

بس حل المشاكل دي كلها يبدأ من دلوقتي..لازم ابطل علوقية شوية علي الاقل..لازم احل مشكلتي انا الاول و بعدين احاول مع الظروف..بس المشكلة...ان انا علق.

Jul 13, 2013

اجهزة انذار العربيات. فرقعة صواريخ. اطفال بتعيط. عيال بيلعبوا. ناس بتتخانق. هليكوبتر رايحة جاية. موسيقي روتانا سينما. مسلسلات بصوت عالي يتخللها اعلانات بصوت اعلي. كلاب بتهدد بعضها. قطط بتعلن عن رغبتها الملحة في التزاوج. صلاة تراويح من 30 جامع و 60 ميكروفون. فيسب و مكن صيني راكبهم طيارين. سيمفونية تكيفات و مايسترو منظم من صوت تنقيط مياه علي كل انواع الاسطح. عزومة في شقة من زحمتها صوتهم سابهم و طلع برة. ناس بتشاركنا كلامها في التليفون. سرينة عربية شرطة رايحة تشتري الخضار. فرقعة صواريخ تاني..اصل الصواريخ انواع. 
the fish are dying one after another.. the system is falling apart... sabotaged... its getting quieter and darker.

Jul 8, 2013

تأملات تاريخية

فكرة ان بكل التقدم اللي احنا فيه..الانفتاح و التكنولوجيا و المعرفة...وبنشوف احداث بتحصل قدامنا و بيطلع لها اكتر من تفسير و تأويل و حكاية...امال زمان كان بيحصل ايه؟ التاريخ اللي واجعين دماغنا بيه حقيقي ولا لا؟

لما كنت في المدرسة و جيه حجر رشيد..مكنتش قادر استوعب ازاي تترجم لغة رسومية لحروف؟ لحد دلوقتي مش قادر افهم النقطة دي و مكسل بصراحة اني ادور...ايه اللي يخلي الناس اصلا تتكلم بنقس الطريقة او تسمي الحاجة بنفس الاسم؟ ايه اللي يدينا الحق اننا لما نشوف نقش في معبد او بردية نقول اننا فاهمينها و نفسرها بطريقة سليمة؟

الانسان في اي حتة -عن تجربتي اتحدث- بيميل انه يغير الحقايق لصالح حاجة معينة بهدف او من غير....معظم الاهالي بيضحكوا علي ولادهم علشان يخليهم يذاكروا بطريقة او تانية...هو بيحكي قصة علشان عايزها تأثر فيك بطريقة معينة...علي مر السنين...ايه اللي بيبقي حقيقي و ايه اللي بيبقي مجرد قصة؟

العرب بيمجدوا في نفسهم بشكل مبالغ...اي حاجة كانت بتتعمل زمان هاتلاقيهم بيمجدوها تحت مسمي تاريخ, هوية, اصالة, الخ.. من غير ما يقولوا ايه صح و ايه غلط..من غير ما يدوروا كان ليه اصلا بتتعمل او ايه الظروف اللي حصلت فيها...اي حضارة هايبقي فيها نفس الكلام.

الدين برده نفس الطريقة...واحد بيمجد في دينه هايطلع الف قصة تثبت مكانة دينه و احقيته و علي مر السنين القصص الحقيقية فعلا هاتدخل في الغير حقيقي و كله هايبقي ملطوط. كل واحد برده بيفسر علي دماغه و فهمه و ثقافته و بينقل ده للي بعده علي انه حقيقة مثبتة و هكذا لحد ما تبقي الناس بتموت بعض علي حاجة و هي في الاول اجتهاد ذاتي.


https://en.wikipedia.org/wiki/Historic_recurrence

اكتر وقتين اعرف اربطهم ببعض هما وقتنا دلوقتي و فترة السبعينات...الاحداث السياسية متقاربة فشخ..الثقافات متقاربة فشخ. حتي التكنولوجيا ماشية علي نفس الخط بنفس الطريقة. اللبس او الموضة نفس الموضة تقريبا..تفكير الشباب نفس التفكير...ده مضايقني لان لو الكلام ده صح يبقي هايجي علينا فترة التمنينات و دي فترة بكرهها و بكره الاصطناع اللي كان في البشر.


جيل بيطلع بايظ و منحط و ضايع...يتعلم في شبابه من كل اللي بيحصل و بيجي بعد كدة يتوب و يقلب 180 درجة..لما يخلف هايشد علي ولاده جامد علشان مايطلعوش زيه و المجتمع يبقي مجتمع مغلق ليه خط او طريق واحد كله يمشي عليه فيطلع ولاده فترة شبابهم معقدين و منغلقين علي نفسهم اول ما يفلتوا من قبضة اهاليهم بيعملوا اللي هما عايزينه..يبقوا مستهترين و يقولوا علي اهاليهم دقة قديمة بالتالي يسيبوا الحرية لولادهم اللي بيعملوا اللي هما عازينه و تفضل نفس الدايرة...ماينفعش دول من غير دول.

اللي بيبقي عايش في شقة وصالة و يبقي عايز يبقي غني..بيتعب و يقدر اللي بيوصله و بيقدر الفلوس و المجهود...يوصل يبقي غني فلما يخلف يبقي عايز يدلع ولاده فيلاقوا اللي هما عايزينه من غير تعب..ميقدروش اللي حاجة اللي معاهم فيبتدوا بالتدريج يبقوا عاديين ثم فقراء و يجي بعدهم جيل يقولك ان جده كان فلان باشا او كان عندهم سلسلة محلات كذا او شركة..يبقي فقير يبتدي من القاع و يعمل مجهود و يقدر و هكذا....اغلب العائلات اللي اعرفها كدة لو فكرت في عيلتك هتلاقيها غالبا ماشية علي نفس الموال.

المتشدد ولاده بيطلعوا سايبين..السايب ولاده بيطلعوا متشددين..الجاهل بيطلع ولاده متعلمين..العالم ولاده بيطلعوا فشلة. التاريخ بيعيد نفسه..التاريخ مش تاريخ اصلا.

Jul 3, 2013

من المحمول للموبايل

الموبايل من الاختراعات اللي اتطورت فشخ في جيلنا و كان في فترة كانت محور التركيز كله. 
اول موبايلين مكنوش بتوعي انا بس..بس اعتبر كنت بستخدمهم يعني.




مفيش متعة..ماسمهمش بتوعي..اغلب صحابي كان معاهم موبايلات في الفترة اللي بعد الموبايلين دول و فضلت انا كتير لقيط...لحد ما حوشت و اشتريت موبايل و خط..مش فاكر غير ان الخط تقريبا كان بـ 80 جنيه...سامسنج سي مية



كان كويس..يعتبر كان رفيع في وقته...بوليفونيك و ليد و انفرا ريد و حركات...قعد معايا شوية و بعدين مع اول مبلغ حوشته بيعته علشان اكمل عليه و اجيب حاجة مختلفة...كان مختلف فعلا.


كان رخم..كبير في الجيب...مالوش ثيمس و طريقة الكلام فيه كانت بتفرج الناس عليك...بس كان مختلف و ليه ذكرياته..فضل معايا شوية حلوين لحد ما ابتدي يودع.. و زي ما لبسته مستعمل..لبسته لمحل برده.




النوكيا 6260 كان من احسن الموبايلات اللي جبتها..عملي و شكله كويس و ملفت و فكرة انك ممكن تلف الشاشة و ماتستخدمش الارقام خالص كانت بتخليني ماملش منه.. كانت مشكلته الوحيدة الاشاعات ان لف الشاشة هايبوظها و ده فعلا اللي خلاني بيعته برغم اني مكنتش عايز ابيعه...بس كمان اللي بعديه كان مغري.




كان صوته رهيب..مش زي اي موبايل تاني...اول ما نزل مكنش مع ناس كتير او منتشرش زي الـ6600 مثلا فكان ليه رونقه كدة...الموبايل الوحيد اللي مجبتوش من تحويشي. كان رفهية في وقتها.. مصطفي جابه معايا في نفس الوقت. قعد معايا لـتانية ثانوي في اخرها.


الموبايل الصيني ده اكتر موبايل ندمت اني جبته..كان اول ما الصيني نزل و انتشر و كانت الحاجات اللي فيه مغرية فشخ..تاتش و تلفزيون و العاب..كان بحوالي 800 او 900...صيني. بعدها علي طول سافرت..مكنش شغال هناك و قعدت فترة في الاول مش محتاج موبايل لان حركتي كلها كانت بتبقي محدودة و مع ناس قليلة..كان لازم بعد فترة اجيب موبايل.



الموبايلات المدفوعة دي سرقة فشخ..الموبايل ذات نفسه رخيص و بلاستك بس كان عملي و لسة معايا لحد دلوقتي..شكله كويس بس سرقة فشخ..بتتكلم او بتستقبل بيخصم منك.. بتبعت رسايل او بتقرأ رسالة بيخصم منك برده...في الاول مكنش مهم اوي علشان مكنتش محتاج استخدمه كتير..لحد ما الدنيا بقت كويسة و كنت محتاج حاجة احسن.

شكله كان عادي بس عملي...من الاسكا ديجيتيل و علشان حاجة قانونية كدة يطول شرحها..الموبايل كان ببلاش و الخدمة كانت رسايل في امريكا كلها غير محدودة و مكالمات في الاسكا غير محدودة و كانت بـحوالي 4 دولار في الشهر. سيبته هناك.




لما رجعت كنت محتاج حاجة سريعا احسن من الصيني التاني الكبير ده..مكنش معايا فلوس اجيب حاجة احسن..ده كان تقريبا ب 300..جيبته..كان كويس..كان معدن و بيستحمل سوء المعاملة و كان مقضي غرضه.



و انا داخل الجامعة كنت محتاج حاجة كويسة شوية علشان المنظر و الكلام و الصيني و الجو الملزق ده...من اسوء الموبايلات اللي استعملتها..مابحبش التاتش بس و حجمه كمان كان صغير انه يبقي تاتش و كان صعب فشخ في الكتابة...كان لازم حاجة تانية بسعر كويس و تبقي بكيبورد علشان اعرف اكتب بسرعة و ابقي مستريح...كان في حاجات كتير عاجباني بس مكنش معايا فلوسها و استقريت علي حاجة كويسة بسعر قليل.




كان شغال كويس و سعره كان كويس بـ800 تقريبا و كان مريح بالنسبة لي..لحد ما يبتدي يبقي بطئ من كتر الرسايل و الحاجة اللي عليه و ده اللي خلاني اسيبه بعد سنة تقريبا او اقل.



و اخيرا...البلاك بيري...الثقافة اللي حواليه سيئة...كان كويسة في الاول لحد ما تكتشف انك علي طول غصب عنك اونلاين علي الاقل علي حاجة واحدة....بعد فترة قفلت الخدمة بتاعته و بقي مجرد موبايل عادي...استخدامي للموبايل قل فشخ..مفيش رسايل كتير زي الاول...كام مكالمة مابتعديش الدقيقة في المتوسط و بتعدي ايام ساعات من غير ما يرن او امسكه. وقع مني كتير و كان بيستحمل.. من كام يوم وقع في البانيو...مزعلتش عليه علي قد ما زعلت اني هاضطر اشتري موبايل جديد..نشفته و جيت اشغله ماشتغلش.. و انا بدور علي موبايل ممكن اجيبه لاقيت ان الاغلبية بقت كلها تاتش..اللمس و التحسيس مش حلو في كل حاجة..الكيبورد و الفيزيكال انتراكشن مابين الزرار و الصوابع و صوتها و الفيد باك ماينفعش استغني عنه بصراحة..طلعت موبايل قديم و شغلته و كنت مقتنع اني هاستخدمه حتي و هو بيفصل شحن كل شوية...يوم و البلاك بيري لاقيته شغال مافيهوش اي حاجة.

Jul 2, 2013

ورقة و قلم جاف

ورقة و قلم جاف ازرق شعبي يفضل يكون بريما و ابيض مش ازرق لو عرفت توصله...الورقة تتملي شخبطة و بعدين تشم ريحة الحبر.

في سنة في ابتدائي مش قادر افتكرها بس فاكر اننا كنا مستنين ناخد الاذن اننا نكتب بالجاف...كان القلم الحبر الجاف يعتبر انتقال من مرحلة لمرحلة...زيه زي الكرافتة اللي باستك و الكرافتة العادية اللي الصياعة انك تلبسها بس ماتربطهاش. القميص يبقي برا البنطلون و بعدين يتخلع لبس المدرسة خالص.

ادينا كبرنا...ساعات مابحسش اني كبرت...انا زي ما انا بس المجتمع هو اللي باصصلك بنظرة مختلفة او مستني منك حاجات معينة. السبت اللي جاي ده هابقي بقالي 21 سنة عايش. الملفت في السن ده اني كدة ليا كيان قانوني ده لو فيه قانون اصلا.. مفيش نوادي جيش و بالتالي مفيش نوادي, ممكن اشرب كحول بشكل قانوني.

لما كان عندي 14 سنة كنت مهتم و اكتشفت هواية الراديو او الهام...لازملها رخصة و لازم 18 سنة.. ياااه لسة 4 سنين اعمل ايه انا في الاربع سنين دول؟

سافرت بعد الـ16 علي طول...بس لحقت اعمل بطاقة و الصورة كانت كويسة...جيش بقي و المجمع فاضي و الناس كويسة..15 يوم و اخدت البطاقة. رجعت قبل ما اتم الـ17 بيوم. كنت طفل...كمان سنتين هاقول اني كنت طفل.


في لحظة من لحظات التفكير اللاارادي قبل ما انام من كام يوم كان داير في دماغي "احا 21...كمان 9 سنين هابقي 30..احا الواحد كدة ضاع" الصدمة فوقتني شوية و اكتشفت اني اصلا ضايع من زمان...مفيش حاجة تاني تضيع..وده كان راحة..نمت ساعتها كويس اوي.

الفشيخ برده ان ابويا و امي اتجوزوا تقريبا في نفس السن اللي انا فيه دلوقتي...وانا قاعدلهم في البيت لسة...في ناس اصلا في سني كتير اتجوزت او مخطوبة...الناس دي بالنسبة لي عاهات متحركة علي الارض. "الغبي هو اللي فاكر نفسه ذكي."

الـ16 سنة الاولانيين دول كانوا اي كلام مكنتش بكبر فيهم..مكنتش بفكر..مكنتش بتعلم. سنة السفر فتحتلي الباب اني افكر شوية او اشوف كل حاجة من منظور مختلف علشان اعرف اشرحها او استوعبها..بس برده مكنتش بفكر..اول مارجعت...3 ثانوي و الدروس و لوحدي..مكنتش بفكر برده بس كنت احسن من الاول. اولي جمعة كانت انتكاسة فكرية و حضارية بالنسبة لي..بس ابتديت اتحسن علي اخرها و من ساعتها في تحسن علي المستوي الفكري..التحسن ده مقارنة بما كنت عليه من ساعة ما اتولدت لحد ما تميت الـ16.


كل سنة في نفس الميعاد..امي تيجي تسألني هو انت هاتم كام؟ كذا ولا كذا؟ هو انا هاتم كام؟
UA-37864249-1