Feb 24, 2015

المستحيلات

في بعض الحاجات الواحد بيقول انها مستحيل تحصل علشان يعشم نفسه انها لما تحصل يفرح و لو ماحصلتش يبقى هو ضاحك على نفسه و معتمد انها من الأول كدة كدة مستحيل تحصل.
الحاجات دي دايما مابتبقاش مستحيلة و بتبقى في حاجات كتيرة فيها ممكن تحصل بفعل تدابير سهلة... شغل في مكان معين يجي بالصدفة أو بمعرفة أو غيره... حد ماشفتوش ولا اتكلمت معاه ولا كنت تعرفه اصلا غير معرفة سطحية و بعد سنين فجأة تبقوا أصحاب.. و فجأة تبعدوا تاني... أصحاب عاديين و تحبوا بعض.. أصحاب قريبين و فجأة ماتعرفوش حاجة عن بعض.

الحاجات التانية اللي مستحيلة تحصل علشان مستحيل تدبر هي اللي بتبقي مستحيلة. الحاجات اللي محتاجة فلوس و انت معندكش فلوس أو وسيلة يجيلك منها فلوس. لو بتشتغل بمرتب 2000 جنيه و انت اصلا معندكش فلوس تسندك يبقى ممكن تعيش عادي احسن من ناس كتير بس عمرك ماهاتعمل اي حاجة من المستحيلات اللي محتاجة فلوس.
انك تجيب شقة مستحيل. انك تشطبها مستحيل. انك تتجوز مستحيل. انك تتجوز و تعيش مبسوط مستحيل اكتر. انك تجيب عربية علشان تريحك في شغلك... مستحيل.
جزء من المستحيلات دي راجع لفضل ام الدنيا مصر و شعبها الطيب الغلبان.

بالنسبة لي فكرة التحويش فكرة سيئة. انك تقعد فترة من الزمن بتحوش علشان تجيب حاجة.. عمرك ما هاتستمتع بيها. التضحيات اللي هاتضحيها علشان توصل للحاجة دي هتفضل في دماغك. الحاجة اللي هاتجبها أو توصلها هتفضل مقدسها زيادة عن اللزوم لدرجة هاتخليك تكرهها.
لو مرتبك فعلا 2000 جنيه و عايز تجيب عربية باي طريقة سواء هاتحوش 5 سنين ولا هاتتشقلب تجيب المقدم و تدفع الباقي من مرتبك قسط... تخيل العربية بالنسبة لك هتكون ايه.. تخيل كم الحاجات اللي هاتحرم نفسك منها علشان تجيب اللي عايزه ده.

بنتولد في البلد دي بعقلية "ربنا بيبعت الرزق" من غير تفكير ولا تحضير. بنطلع مطلعين عين أهلنا ولا هما مبسوطين ولا احنا مبسوطين.. هما بيضحوا باللي يقدروا عليه من فلوس و سعادة و وقت و احنا برده مش واخدين حقنا.. في مقابل التضحية دي لازم تمشي على النهج اللي هما عايزينك تمشي عليه.. دراسة فكلية فامتياز فشغل و بعد كدة لازم تتجوز في الغالب علشان عايزين أحفاد و بعد ما تتجوز لازم تخلف. كل ده زي ما هما عايزين. بالشكل اللي عايزينه.

عمرك ما هاتجيب عربية...
عمرك ما هاتتجوز زي مانت عايز...
عمرك ما هاتسافر زي مانت عايز...
عمرك ما هاتعمل اللي انت عايزه...

في النهاية... الطبيعي في بلدنا أو الشريحة الغالبة هو انك عادي تبقى 26 و عايش مع اهلك في البيت بتشتغل أو لا... بتقعد على القهوة.. بتتشعبط في المواصلات.. بتضرب عشرة علشان ده اللي تعرف تعمله... و هكذا.

الحل...
من المستحيلات برده.

UA-37864249-1